أيام معدودة للمدرب بوزيدي على رأس عارضة الكناري

يبدو ان ايام المدرب بوزيدي مدرب شبيبة القبائل معدودة فى منصبه بعد ضهور مشاكل بينه و بين ادارة شريف ملال

أيام معدودة للمدرب بوزيدي على رأس عارضة الكناري

و تشير مصادرنا الى ان الادارة تتجه لاقالة المدرب من منصبه ، و بداية ظهور ازمة كبيرة بين الطرفين.

كما تاكد مصادرنا ان ادارة الكناري و على راسها شريف ملال دخلت فى مفاوضات مع مدرب فرنسي ، وان هذا الاخير لا يعارض فكرة تدريب الشبيبة 

المدرب الفرنسي الذي من الممكن انه سيحل بالجزائر الأسبوع المقبل ( يومي الثلاثاء اوالاربعاء ) من اجل مواصلة المفاوضات او التوقيع على العقد ان اتفق الطرفان قبل يوم حلوله بالجزائر.

و تضيف مصادرنا ان سبب الخلاف بين الادارة و المدرب بوزيدي هو وقوفه بجانب لاعبيه و المطالبة بمستحقاتهم المالية ، ما اعتبرته الادارة دخول فى صلاحياتها.

يذكر ان اللاعبين يدينون للادارة بثلاثة اشهر كاملة ماجعلهم مستائين و طالبو الادارة مرارا لكنها تقابلهم بالوعود مما دفع المدرب لتكلم و الدفاع عنهم.

يذكر ان بوزيدي خرج بالدفاع عن نفسه من خلال تصريحه امس بعد نهاية المباراة و فوزه على نادي عين مليلة و قال : كابتي واجدة لرحيل ، اذا كاين جون جاك او فوندام يشد الفريق مرحبا بيه.